×
البحث

وكيل وزارة الداخلية لشئون الجنسية والجوازات والإقامة يطلع على تجربة سنغافورة في مجال الأمن والسلامة

الخميس، 25 يوليو 2024

قام معالي الشيخ هشام بن عبد الرحمن آل خليفة وكيل وزارة الداخلية لشئون الجنسية والجوازات والإقامة رئيس لجنة التطوير الإداري وضبط المصروفات وزيادة الإيرادات بوزارة الداخلية بزيارة رسمية إلى جمهورية سنغافورة يرافقه سعادة اللواء عادل عبدالله امين الوكيل المساعد للموارد البشرية في وزارة الداخلية وعدد من المسئولين في الوزارة ،وذلك للاطلاع على آخر التطورات في مجال التخطيط الاستراتيجي واستخدام العلوم والتكنلوجيا في مجال الأمن وآخر التطورات في أنظمة المنافذ لوزارة الداخلية وكذلك برامج التدريب والتطوير في مجال الأمن والسلامة.
وفي إطار الزيارة التقى معالي الشيخ هشام بن عبد الرحمن آل خليفة بسعادة السيد Puah Kak Keong نائب وزير الداخلية الذي رحب بزيارة معاليه، منوها إلى أهمية تطوير العلاقات بين البلدين، وفتح المزيد من آفاق التعاون المشترك، مؤكدًا على العلاقة الاستراتيجية الدائمة بين البلدين والعلاقات المشتركة التي تطورت على مدار سنوات عديدة من التعاون الوثيق.

من جهته، أشاد معالي الشيخ هشام بن عبد الرحمن آل خليفة بالعلاقات الثنائية والشراكة الاستراتيجية التي تجمع مملكة البحرين وجمهورية سنغافورة، مشيرًا إلى أهمية تطوير آليات تبادل الخبرات، باعتبارها أساسا في تعزيز التعاون المشترك بما يخدم مصالح البلدين الصديقين، حيث تم خلال اللقاء بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

كما قام معاليه والوفد المرافق بزيارة إلى المقر الرئيسي لهيئة الهجرة والمنافذ (Immigration & Checkpoints Authority) بحضور سعادة السيدة Cora Cheng نائب رئيس هيئة الهجرة والمنافذ،. واطلع معاليه على التكنولوجيات والأنظمة المستخدمة لتخليص المعاملات في نظام الهجرة والاستراتيجيات والأهداف السكانية لحكومة سنغافورة.
كما قام معاليه بزيارة إلى المنفذ البري (Woodland) الذي يربط جمهورية سنغافورة مع مملكة ماليزيا، وزيارة مطار شانغي حيث اطلع على الخدمات المقدمة، بالإضافة إلى آليات العمل في المنافذ، وإصدار جوازات السفر لمواطني سنغافورة، والاقامات والتصاريح للأجانب.
وفي إطار الزيارة التقى معالي الشيخ هشام بن عبد الرحمن آل خليفة ، نائبة رئيس وزير شئون مجلس الوزراء سعادة السيدة Amelia Tang وذلك للاطلاع على الخصائص الديموغرافية والاحصائيات وكذلك الخطط الاستراتيجية والسياسات السكانية لحكومة سنغافورة، تلي ذلك زيارة القطاع المختص بالعلوم والتكنولوجيا لوزارة الداخلية السنغافورية (HTX)، وشركة ST الهندسية المختصة بالذكاء الاصطناعي، حيث تم الاطلاع على مجالات العمل المتعلقة بأمن الحدود والأمن السيبراني والاستشعار والمراقبة.
كما قام معاليه والوفد المرافق بزيارة الى أكاديمية تدريب الشرطة ومدرسة التحقيقات الجنائية حيث اطلع على البرامج الدراسية ومجالات التدريب، ودورهم في إعداد وتأهيل رجال الشرطة، بالإضافة إلى الأساليب الحديثة في تدريب وتأهيل الكوادر البشرية للقيام بواجبها في حفظ الأمن وحماية السلامة العامة.

وبهذه المناسبة، أشار معالي الشيخ هشام بن عبد الرحمن آل خليفة إلى نجاح الزيارة التي شكلت فرصة لتبادل الخبرات والاطلاع على أفضل الممارسات في مجال الأمن والسلامة. مضيفاً أن تنظيم مثل هذه الزيارات وتبادل الخبرات يساهم في تعزيز التعاون المشترك، مثمناً عالياً التعاون الوثيق مع جمهورية سنغافورة. وأسفرت الزيارة عن الاتفاق على عدد من الخطوات المستقبلية أهمها تبادل الخبرات وتنظيم زيارات متبادلة بين البلدين، والاتفاق على التعاون المشترك في مجال البحث والتطوير في مجال الأمن والسلامة.